التخطي إلى المحتوى

من اليوم الاحد الموافق 11 يوينو 2017، تم تنفيذ فرض الضريبة الإنتقالية على أنواع معينة من السلع داخل المملكة العربية السعودية، الضريبة الإنتقائية تم فرضها على السلع الضارة بصحة الإنسان لتشمل أسعار الدخان والمشروبات الغازية ومشروبات الطاقة.

فاليوم نتسائل ما الذي يحدث بعد فرض الضريبة الإنتقائية وارتفاع أسعار السلع المختلفة، هل سيقوم السعوديين بمقاطعة هذه المنتجات والبعد نهائياً عن شرائها، وذلك لإرتفاع سعر الضريبة، حيث بلغت الضريبة على أسعار السجائر ومشروبات الطاقة 100%، وسعر الضريبة على المشروبات الغازية تبلغ 50%.

والجدير بالذكر انها تعد المرة الأولى من نوعها التي تفرض على المواطنين السعوديين ضريبة على عدد من السلع، حيث لا يعرف أبداً السعوديين في يوم من ايامهم السابقة أي نوع من أنواع الضرائب كباقي الدول العربية الآخرى.

قام المسئولون السعوديون بفرض الضرائب وتقليل الإنفاق الحكومي وذلك من اجل القيام بتقليل نسبة العجز بالميزانية السنوية، وذلك بعد بتراجع أسعار النفط التي كانت تعتمد عليه المملكة العربية السعودية بشكل اساسي.

ونتيجة قرار فرض الضريبة الإنتقائية على السلع الضارة بصحة المواطنين بالمملكة، انقسم المواطنون السعوديون إلى قسمين، قسم مؤيد وقسم معارض، حيث وجد المؤديون أن ذلك يقوم بإنشاء جيل جديد غير مدخن وغير مدمن مشروبات الطاقة والمشروبات الغازية، لأنها منتجات تدمر صحة الشباب.