التخطي إلى المحتوى

صرح أحد المصادر الأمنية العراقية، اليوم الأربعاء، أنهم تمكنوا من العثور على 7 ناشطين عراقيين من طلبة الجامعات، عقب يومين من اختطافهم من قلب العاصمة العراقية بغداد.

وكان الناشطون الجامعيون السبع، قد اختطفوا في التظاهرات الاسبوعية، يوم الإثنين الماضي، من احدى الشقق السكنية بمنطقة البتاوين وسط العاصمة العراقية، وتم اقتيادهم الى جهة مجهولة.

ونقلت وكالة الأناضول التركية للأنباء عن النقيب بقوات الأمن العراقية، أحمد خلف، إن “القوات الامنية عثرت في ساعة متأخرة من ليلة أمس على المختطفين وهم معصوبي الاعين ومتروكين على جانب الطريق في منطقة الميزان بقضاء التاجي شمال محافظة بغداد”.

واوضح النقيب بقوات الأمن العراقية أن “القوات الأمنية سلمت المختطفين المحررين إلى ذويهم بعد اجراء تحقيق أمني معهم ، فيما لاتزال القوات الامنية تجهل هوية الخاطفين وكيفية تمكنهم من نقل المختطفين من وسط العاصمة إلى شمالها”.

وكان أحد المختطفين المحررين قد ذكر في وقت متأخر من ليلة أمس، خلال مؤتمر صحفي، تم نقله عبر التلفزيون الرسمي العراقي، إنه أودع هو وستة من زملاءه داخل غرفة صغيرة، وأنه تعرض وزملاءه للضرب والغهانة على أيدي الخاطفين.

كما أكد على خضوعهم لعمليات تحقيق حول أنشطتهم التي يقومون بها، مشيرا إلى أن “الجهة الخاطفة تقف بالضد من اي نشاط اجتماعي أو سياسي”.

يذكر أن فؤاد معصوم، رئيس الجمهورية العراقية، قد دعا يوم أمس القوات الأمنية العراقية، إلى بذل مزيد من الجهود، من أجل الافراج عن الطلاب السبع المختطفين.

فيما أكد رئيس الحكومة العراقية، حيدر العبادي، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس الثلاثاء، أن القوات الأمنية العراقية تجري عمليات بحث واسع للإفراج عن المختطفين.