التخطي إلى المحتوى

تواصلت حملات الاعتقال التي تقوم بها قوات الاحتلال الإسرائيلي، بحق فلسطيني الضفة الغربية لليوم الثاني على التوالي.

وشنت قوات جيش الاحتلال حملة اعتقال خلال ساعات الليلة الماضية، طالت 15 فلسطينيا في مدن وبلدات الضفة الغربية.

وأصدر جيش الاحتلال الإسرائيلي بيانا، أوضح خلاله أنه تم اعتقال الفلسطينيين للاشتباه بتورطهم في “نشاط إرهابي شعبي ضد مواطنين وقوات الأمن الإسرائيلية”.

وأشار بيان جيش الاحتلال إلى وجود 3 فلسطينيين ضمن المعتقلين، نشطاء في حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، دون أن يوضح بيان الجيش الإسرائيلي توجهات باقي المعتقلين السياسية.

وأضاف بيان جيش الاجتلال أن حملة الاعتقالات تركزت في قرية جيوس ومخيم نور شمس في شمالي الضفة الغربية وبلدات الشيخ سعد وتقوع ودورا ومدينة الخليل جنوبي الضفة.

وتابع بيان جيش الاحتلال الإسرائيلي أنه”تمت إحالة المعتقلين للتحقيق من قبل قوات الأمن”.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي قد اعتقلت ليلة أمس الإثنين، نحو 13 فلسطينيا من مدن وبلدات الضفة الغربية.

وأصدر جيش الاحتلال الإسرائيلي بيانا أمس الإثنين، قال فيه إنه تم اعتقال الفلسطينيين للاشتباه بتورطهم ” بنشاط ارهابي شعبي ضد مواطنين وقوات الأمن الإسرائيلية”، بحسب نص بيان جيش الاحتلال.

وذكر بيان جيش الاحتلال الإسرائيلي أنه يوجد خمس نشطاء في حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، ضمن المعتقلين، دون أن يوضح بيان الاحتلال الإسرائيلي التوجهات السياسية لباقي المعتقلين.

وأشار بيان جيش الاحتلال، أن حملة الاعتقالات تركزت في بلدة تقوع ومدينة الخليل جنوب الضفة الغربية، ومدينة قلقيلية وبلدة فرعون، شمال الضفة.

وتابع بيان جيش الاحتلال الإسرائيلي أنه” تمت إحالة المعتقلين للتحقيق من قبل قوات الأمن”.

يذكر أن مئات الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية، قد بدأوا منذ نحو عشرين يوما، إضراباً مفتوحاً عن الطعام، للمطالبة بتحسين ظروف حياتهم.

ويضرب الأسرى الفلسطينيون عن تناول جميع أنواع الطعام والشراب، باستثناء الماء والملح.