التخطي إلى المحتوى

قامت قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي بشن حملة اعتقالات خلال ساعات الليلة الماضية.

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي نحو 13 فلسطينيا من مدن وبلدات الضفة الغربية.

وأصدر جيش الاحتلال الإسرائيلي بيانا، قال فيه إنه تم اعتقال الفلسطينيين للاشتباه بتورطهم ” بنشاط ارهابي شعبي ضد مواطنين وقوات الأمن الإسرائيلية”، بحسب نص بيان جيش الاحتلال.

وذكر بيان جيش الاحتلال الإسرائيلي أنه يوجد خمس نشطاء في حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، ضمن المعتقلين، دون أن يوضح بيان الاحتلال الإسرائيلي التوجهات السياسية لباقي المعتقلين.

وأشار بيان جيش الاحتلال، أن حملة الاعتقالات تركزت في بلدة تقوع ومدينة الخليل جنوب الضفة الغربية، ومدينة قلقيلية وبلدة فرعون، شمال الضفة.

وتابع بيان جيش الاحتلال الإسرائيلي أنه” تمت إحالة المعتقلين للتحقيق من قبل قوات الأمن”.

يذكر أن مئات الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية، قد بدأوا الإثنين الماضي، إضراباً مفتوحاً عن الطعام، للمطالبة بتحسين ظروف حياتهم.

ويضرب الأسرى الفلسطينيون عن تناول جميع أنواع الطعام والشراب، باستثناء الماء والملح.

وتزامنت حملة الأسرى الفلسطينيين للإضراب عن الطعام مع ذكرى يوم الأسير الفلسطيني، والذي يزافق من كل عام السابع عشر من شهر إبريل / نيسان.

كما خرجت مسيرات تضامنية مع الأسرى الفلسطينيين في الأراضي الفلسطينية، حيث شهدت بعض المسيرات مواجهات بين المتظاهرين الفلسطينيين وجنود الاحتلال الإسرائيلي.

وتشهد عدد من مناطق الضفة الغربية، مسيرات شبه أسبوعية تتخللها مواجهات مع جنود الاحتلال الإسرائيلي، احتجاجاً على الأنشطة الاستيطانية التي تقوم بها السلطات الإسرائيلية في الضفة الغربية، وبناء جدار الفصل العنصري، ولإبراز تضامنهم مع الأسرى الفلسطينيين، وغالبا ما تشهد تلك المواجهات وقوع إصابات بين صفوف المتظاهرين الفلسطينيين.

وبحسب إحصائيات فلسطينية رسمية، فإن عدد الأسرى الفلسطينيين بالسجون الإسرائيلية يقارب نحو 6.500 فلسطيني، موزعون على نحو 24 سجناً ومركز توقيف وتحقيق، بينهم 57 امرأة و300 طفل