التخطي إلى المحتوى

قالت وكالة أعماق الذراع الإعلامي لتنظيم الدولة الإسلامية، إن عناصر التنظيم تمكنوا من قتل عددا من مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية، والتي تتكون بشكل رئيسي من عناصر وحدات حماية الشعوب الكردية، في منطقة الكراجات بأطراف الحي الأول شمالي مدينة الطبقة السورية بريف الرقة، أثناء صد الهجوم الذي قامت به قوات سوريا الديمقراطية على المنطقة.

وذكرت وكالة أعماق أن عناصر تنظيم الدولة قتلوا عددا من مسلحي الوحدات الكردية من خلال تفجير سيارة مفخخة بقرية حزيمة، الواقعة شمال مدينة الرقة، فضلا عن مقتل آخرون خلال الاشتباكات التي وقعت في محيط بلدة الكرامة شرق مدينة الطبقة.

وكثفت مقاتلات التحالف الدولي من غاراتها الجوية على أحياء مدينة الطبقة، بالتزامن مع تلك الاشتباكات.

ونقلت شبكة الجزيرة الإخبارية عن قائد عسكري من “قوات سوريا الديمقراطية”، إن مقاتليه يخوضون أعنف المعارك مع عناصر تنظيم الدولة، مساء أمس السبت، في الحي الأول والحي الثالث بمنطقة الطبقة الجديدة.

وأشار القائد العسكري إلى مقتل نحو 11 عنصرا من مسلحي تنظيم الدولة بالحي الأول، والذي يشهد أعنف الاشتباكات، التي تجري وسط غطاء ودعم جوي من مقاتلات التحالف الدولي، مضيفا أن عدد من عناصر قواته أصيبوا خلال الاشتباكات.

وكانت مقاتلات التحالف الدولي قد استهدفت خطوط إمداد مسلحي تنظيم الدولة، حيث استهدفت مزرعة الوفاء الواقعة ببلدة هنيدة شرق مدينة الطبقة، بغارة جوية.

يذكر أن طلال سلو، المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية، قد صرح قبل عدة أيام، أن العمل متواصل من أجل تطويق كامل مدينة الرقة، تبدأ بعدها المرحلة الأخيرة من الحملة العسكرية.

وأضاف المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية، حينها “كلما اقتربت قواتنا من مدينة الرقة ازداد عدد المستشارين والعسكريين من قوات التحالف”.

وتنشر الولايات المتحدة الأمريكية قرابة تسعمئة جندي أمريكي في سوريا من أجل مساندة “قوات سوريا الديمقراطية”.