التخطي إلى المحتوى

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية اليوم الجمعة، عن تقديمها مساعدات جديدة من المعدات العسكرية إلى الجيش اللبناني، في إطار المساعدات التي تقدمها الولايات المتحدة إليها، من أجل تحسين حماية الحدود.

وأصدرت السفارة الاميركية لدى العاصمة اللبنانية بيروت، اليوم الجمعة، بيانا قالت فيه أن ” السفيرة اليزابيث ريتشارد قدمت نيابة عن الولايات المتحدة، أكثر من 1000 بندقية رشاش للجيش اللبناني كجزء من الجهود المستمرة لتحسين امن الحدود”.

وأضاف بيان السفارة الأمريكية في بيروت، ان تلك المعدات العسكرية شملت نحو 800 بندقية رشاش ثقيلة ونحو 320 قطعة سلاح متنوعة، فضلا عن تقديم معدات أخرى للجيش اللبناني جرى اختبارها في القتال.

وأكدت السفيرة الأمريكية، خلال حفل أقيم في أحد المراكز العسكرية، جنوب العاصمة اللبنانية بيروت، “على دور الجيش اللبناني الهام في مواجهة التحديات الخطيرة التي تواجهها البلاد، والتي ينشأ الكثير منها عن الصراع في سوريا”.

وحضر العميد جان فرح، نائب رئيس اركان الجيش اللبناني للتجهيز، حفل تسليم المعدات العسكرية الأمريكية للجيش اللبناني.

وأشارت السفيرة الأمريكية في بيروت الى ان ” تسليم الشحنة الجديدة من الأسلحة هو مثال آخر على برنامج الحكومة الأميركية الحالي لتحسين قدرات الجيش اللبناني للقيام بمهمته كمدافع وحيد عن لبنان”.

وتابعت السفيرة الأمريكية خلال حفل التسليم بالقول ” اليوم، أنا سعيدة أن أكون معكم لتلقي أحدث شحنة للمعدات. لدينا ثقة بان هذه التجهيزات ستستخدم مباشرة لحماية حدود لبنان والدفاع عنه”.

ووفق تصريحات السفيرة الأمريكية في بيروت عن حجم المساعدات الأمريكية، التي قدمتها واشنطن إلى بيروت، والتي تجاوزت خلال عام 2016، نحو 220 مليون دولار، فإن لبنان تحتل المرتبة الخامسة في أكثر الدول تلقيا للمساعدات العسكرية الأمريكية.