التخطي إلى المحتوى

لقي عنصرا أمن مصرعها وجرح خمسة آخرون بينهم مدنيان بعد أن شن مسلحون هجوما اليوم الأحد 21 أغسطس آب على أحد النقاط الأمنية عن مدخل مدينة السادات بالمنوفية في شمال العاصمة المصرية القاهرة ولم تتبن أي جهة المسؤولين عن هذا الهجوم.

وذكر أمجد عبد الحميد مدير الإسعاف في محافظة المنوفية أن الإصابات كلها كانت بسبب عيارات نارية بالنسبة للقتلى والجرحى بالإضافة إلى نقل قتلي الشرطة إلى مشرحة في أحد المشافي.

وحسب مصادر في الأمن المصري فإن الجريحين المدنيين كانا يمران بالقرب من النقطة الأمنية وقت تنفيذ الهجوم ما تسبب في إصابتهما.

وعبر الموقع الرسمي له على شبكة الإنترنت ذكر التلفزيون المصري تلقي غرفة العمليات الرئيسية بمرفق الإسعاف أحد البلاغات التي تحدثت عن تعرض كمين ” العجيزي ” الواقع في مدينة السادات إلى إطلاق نار ما تسبب في مصرع كل من يوسف أحمد يوسف ومحمد شعبان وإصابة عدد آخر من الأشخاص من بينهم مدنيون.

وحسب التلفزيون المصري فقد تم نقل جميع الجرحى إلى مستشفى السادات المركزي على متن سيارات الإسعاف مع مباشرة النيابة العامة للتحقيقات حول طبيعة الهجوم ومن يقف وراءه.

وللإشارة فإن الحواجز الأمنية في مدينة الجزيرة غرب العاصمة القاهرة تتعرض من وقت لآخر لهجمات مسلحة بالإضافة إلى محافظة شمال سيناء.