التخطي إلى المحتوى

استنكرت وزارة الخارجية السعودية البيان الصادر عن وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند وسفارتها في المملكة الذي تضمن نصوصا تمسّ بسيادة المملكة وتُعتبر تعدي على استقلالية حكمها.

جاء في البيان دعوة موجهة من الحكومة الكندية إلى السلطات السعودية  بوجوب الإفراج الفوري لجميع  نشطاء المجتمع المدني المحتجزين في سجون الدولة.

ردّا عليها أصدرت وزارة الخارجية السعودية بيانا من جانبها استنكرت فيه بشدة الموقف الكندي السلبي على حد وصفها المدّعي لأمور غير صحيحة وبعيدا عن الحقيقة، موضحة أن إيقاف المحتجزين جاء على خلفية ارتكابهم لأعمال منافية للقانون استحقوا بها عقاب مُشرّع من قبل سلطة القضاء السعودية.

واعتبرت الوزارة بأن التصريح الكندي يعد تدخلًا سافرًا في الشؤون الداخلية للمملكة وهذا أمر غير مسموح به سواء من قبل دولة كندا أو أي دولة أخرى.

وتعبيرا عن حسمها الرافض للتدخل الكندي قامت المملكة باستدعاء سفيرها في كندا وأعلنت عن مهلة 24 ساعة لمغادرة السفير الكندي من المملكة لأنه لم يعد مرغوبا فيه على حد قولها وجمدت جميع التعاملات التجارية والاستثمارية الجديدة  والمستقبلية مع كندا.