التخطي إلى المحتوى

أسامة هيكل رئيس لجنة الثقافة والإعلام والآثار بالبرلمان، أنه فور نشر القانون الجديد الخاص بتنظيم الصحافة في الجريدة الرسمية، سيتم إلغاء القانون السابق رقم 92 لسنة 2016، موضحا أن القانون الجديد يعمل علي تنظيم الهيئات الإعلامية الثلاثة من خلال تقرير واحد.

واكمل هيكل من خلال حديثه مع محرري البرلمان أنه لم يتم  تناول نصوص تنظم الإعلام الإلكترونى خلال المشروع المقدم من الحكومة، مؤكدا أننا لا يمكن أن نتجاهل حقيقة أن الإعلام الإلكتروني لم يكن موجود، وقد قمنا بإدخله ضمن اختصاصات المجلس الأعلي لتنظيم الإعلام، مؤكدا أنه المسئول الأول في الموافقة أو رفض إصدار التراخيص للمواقع الإلكترونية الخاصة.

وختم هيكل حديثه بأن الجرائد القومية التابعة للدولة والصحف والمواقع الإلكترونية الخاصة سيتم مراقبتهم جيدا من قبل المجلس الأعلي لتنظيم الإعلام.

والجدير بالذكر أن الحكومة المصرية تسعى جاهدا لوضع قوانين واضحة وصارمة للتصدي لبعض الصحفيين المتطرفين الذين يسعون لنشر الفتن في مصر عن طريق نشر أخبار كاذبة وإطلاق الإشاعات المغرضة.

ولذا فتسعي الحكومة من خلال هذا القانون للاعتراف باهمية المواقع الإلكترونية التي أصبحت أمرا واقعا لا يمكن لاحد أن ينكره، ومدي تأثيرها علي المجتمع المصري، فقد أصبحت المواقع الإلكترونية هي المصدر الأول الذي يشاهد المواطن المصري من خلاله لجميع الأخبار، مما جعلت سوق الجرائد الوراقية في تراجع مستمر، ولذا فتسعي الحكومة من خلال المجلس الأعلي لتنظيم الإعلام إلي مراقبتها جيدا.