التخطي إلى المحتوى

دعاء اليوم الثالث والعشرون من رمضان من الأدعية المميزة التي تهدي النفسن وتقرب الصائم إلى الله سبحانه وتعالى في ظل اقتراب شهر رمضان الكريم، واجتهاد الكثيرين في الأيام الأخيرة من الشهر الكريم انتظارا لقدوم ليلة القدرة، والتي أعلن البعض من العملماء أنها قد تكون يوم السابع والعشرون من رمضان، وهو الأمر الذي تم الاختلاف عليه لتبقى الأدعية اليومية هي أدعية تقرب العبد إلى ربه لعلها ليلة القدر.

دعاء اليوم الثالث والعشرون من رمضان

تستعد الأمة إلى استقبال عيد الفطر المبارك خلال الأيام القليلة القادمة على حسب ما تم الإعلان عنه رسميا من المرصد الفلكي في مختلف الدول العربية، وتبقى الأيام الأخيرة من أهم الأيام التي يعيشها المسلمين فهي أيام الاعتكاف التي يعكتف فيها المسلم الصائم عن ملاذ الدنيا وأهله وعمله، وتقتصر حياته فقط على الصلاة والصوم والنوم في المسجد حيث استقبلت المساجد المعتاكفين منذ بدء العشر الأواخر من الشهر الكريم.

دعاء اليوم الثالث والعشرون من رمضان
مع الاجتهاد والتقرب إلى الله سبحانه وتعالى يبقى دعاء اليوم الثالث والعشرون من رمضان من الأدعية الهامة التي يرددها الملايين من المسلمين في العالم على مدار اليوم لعلها هي ساعة الاستجابة، أو ليلة القدر فليس قاصر الأمر على المعتكف فقط، وأنما على الأمة الإسلامية في مختلف بقاع الأرض، فهي أيام مباركة تعيشها الأمة بين الصوم والصلاة، والدعاء وصلاة والتراويح، وغيرها من الاجتهاد في إرضاء الله والتقرب إليه.