التخطي إلى المحتوى

دعاء اليوم التاسع عشر من رمضان من الأدعية المستحبة والمأخوذة عن ما ورده الصحابة والتابعين، كما حث النبي صلي الله عليه وسلم على ضرورة الدعاء في رمضان، الدعاء له ثواب كبير عند الله عز وجل، وله أثر طيب في نفس الإنسان حيث الاستعانة بالله تعطي الإنسان قوة وطاقة إيجابية في حياته، وكذلك جزاء وفير في الأخرة، لأن الله تعالي أخبرنا في كتابه الكريم أنه قريب من عباده يسمع آلامهم وأحلامهم وشكواهم ويستجيب لهم، وليس بالضرورة أن يحصل المرء على ما يدعو به على الفور، قد يؤخر الله تعالي ما تطلبه وما تتمناه، أو لا يحدث ما دعوت به، ليس هذا لأن الله تعالي غاضب أو ساخط عليك، بل لأنه يعلم ما فيه الخير لك فيقربه منك، وما فيه الشر لك فيبعده عنك، وتأكد أنك أن كنت تعلم الغيب لاخترت عن رضي ما قدره الله عز وجل لك.

دعاء اليوم التاسع عشر من رمضان

الدعاء فله ثواب “حسنات” تأخذها كلما دعوته، فالدعاء عبادة وتقرب إلى الله، ولكن من آداب الدعاء أن لا تدعو على أخيك المسلم بسوء، لأن هناك ملك يردد خلفك “ولك مثلها” فأدعو لأخيك بخير وأطلب من الله له الهداية إن كان فظًا غليظ قاسيًا، ولا تدعو على نفسك بسوء أو على أبنائك أو أخواتك، ولأن رمضان شهر العبادات والرحمة والمغفرة ولأن العبادة فيه لها أجر مضاعف فإليك عزيزي الصائم دعاء اليوم التاسع عشر من رمضان وثوابه.

عن ابن عَبَّاسٍ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه و آله:

” اللَّهُمَّ وَفِّرْ حَظِّي بِبَرَكَاتِهِ، وَ سَهِّلْ سَبِيلِي إِلَى خَيْرَاتِهِ، وَ لَا تَحْرِمْنِي قَبُولَ حَسَنَاتِهِ، يَا هَادِياً إِلَى الْحَقِّ الْمُبِينِ “.