التخطي إلى المحتوى

قامت وكالة الفضاء الأمريكية ” ناسا ” ، بنشر فيديو يتضمن اللحظة ، التي هطلت فيها ما يطلق عليها ” أمطار البلازما ” ، على سطح الشمس

وحسب العلماء المشاركين في الوكالة ، فإن التوهج الشمسي قد يكون سببا في سقوط هذه المادة ، على شكل حلقات ذات حجم كبير ، ويطلق على الظاهر مسمى ” مطر الإكليل الشمسي “.

وعلى عكس الأمطار المعروفة على كوكب الأرض ، فإن ” أمطار البلازما ” تتكون من جسيمات غازية ليست متصلة ، ومشحونة بالسلب والإيجاب كهربائيا.

وتم إلتقاط هذا التسجيل من خلال كاميرات ، وضعت في أحد تلسكوبات الوكالة الأمريكية ، المتخصصة في شؤون الفضاء من أجل مراقبة الشمس.

أما بالنسبة للنقاط المتوجهة التي يمكن ملاحظتها من خلال الفيديو ، فهي ليست عبارة عن أمطار شمسية ، ولكنها كانت نتيجة الحرارة التي صدرت من الإنفجارات على سطح النجم ، والتي أحدثت تأثيرات على فتحة عدسة الكاميرا.

وكانت وكالة الفضاء الأمركية ، قد قامت بنشر الفيديو ، والذي أظهر اللحظات التي تساقطت فيها هذه الأمطار الخاصة ، على سطح الشمس.

وحسب ترجيحات من العلماء ، الذين أدلوا بدلوهم حول هذا الموضوع المهم والفريد من نوعه عبر الظاهرة الفريدة ، فإن سبب سقوط المادة هو التوهج الشمسي ، حيث تنزل على شكل حلقات كبيرة ، فيما تسمى هذه الظاهرة ” مطل الإكليل الشمسي “.