التخطي إلى المحتوى

في الوقت الذي يسعى فيه كل طفل صغير لإغتنام الوقت ، من أجل اللعب مبدين قلقا متواصلا من الواجبات المدرسية التي تمنح لهم ، نجح صاحب الـ 12 ربيعا فقط هنري باترسون ، في أن يدير أحد المشاريع التجارية على الشبكة العنكبوتية ، ليلفت إليه الأنظار بعدها.

وقد إنطلق الفتى الصغير الذي يعيش في بيدفورشاير في المملكة المتحدة ، بالعمل على المشروع التجاري الخاص به وهو في سن التاسعة فقط ، حيث كان يبيع الحلوى مع البدايات ، ليتطور بعد ذلك لتشمل منتجاته الأدوات المنزلية أيضا.

من جانبها ، ذكرت والدة الطفل ريبيكا أنها كانت دائما ما تبادر في إنشاء مشروعات صغيرة ، وتقوم بتمشية الكلاب وهي في سن الثامنة معتبرة أن إبنها ورث منها العمل وحب المبادرة.

وأضافت الأم أنه عندما كان يبلغ إبنها من العمر خمس سنوات فقط وجه له جاره سؤالا حل ما إذا كان يستطيع أن يبيع روث حصانه ويعبئه فكان رد الطفل أنه سيقوم ببيع كيسين من الروث مقابل مبلغ كيس واحد فقط حيث كان الإهتمام بالتفاصيل بالنسبة لهنري أمرا يعجب الكثيرين في ذلك الوقت.

وذكر ريبيكا أن نجاح إبنها وهو في مقتبل العمر ليس بسبب التحفيز والدعم التي تقدمه فقط ولكن المشاريع التي يقوم بها كانت مساعدة له في الطفولة وذلك لعدم تأقلمه في المدرسة.