التخطي إلى المحتوى

في واقعة غريبة وطريفة في آن واحد ، خلال آخر يوم من منافسات الألعاب الأولمبية ريو دي جانيرو 2016 ، قامت لجنة الحكام بمعاقبة مانديكناران جانزوريج لاعب منتخب منغوليا في إطار ألعاب المصارعة الحرة.

وبالرغم من التقدم بنتيجة سبعة نقاط مقابل ست نقاط أمام اختيور نافروزوف لاعب منتخب أوزبكستان قبل ثوان قليلة من إنتهاء لقاء الفوز بالميدالية البرونزية ، قامت اللجنة المنظمة بمعاقبة جانزوريج ، الذي تهكم على منافسه راقصا ومستعدا للفوز بالميدالية الذهبية ، لتصبح النتيجة هي التعادل الإيجابي سبعة مقابل سبعة.

من جانبه ، قام مدرب اللاعب المنغولي رفقة مساعده بحركة إحتجاجية على حلبة المصارعة ، حيث قاما بخلع الملابس والأحذية أمام الجماهير والكاميرات التي كانت تصور المشهد.

وقد قامت لجنة الحكام بمنح اللاعب الأوزبكي نقطة إضافية ليفوز بالميدالية البرونزية ، بعد هذه الحادثة الطريفة والفريدة من نوعها.

وعبرت الجماهير عن إمتعاضها من قرار لجنة الحكام ، وقاموا بالهتاف كنوع من الإعتراض ، في حين جاءت الميدالية البرونزية هدية للاعب نافروزوف ، والذي من جانبه عبر عن فرحته بسبب القرار.

وأظهرت الصور مدرب المنتخب المنغولي ، وهو يقوم بنزع ملابسه ليبقى فقط في الملابس الداخلية ، ويقوم بعدها أحد الحكام بتوجيه البطاقة الحمراء له ، ليقوم أيضا مساعد المدرب بنفس اللقطة ، كنوع من الإحتجاج على قرارات لجنة الحكام