التخطي إلى المحتوى

يظهر ضمن الكثير من الأماكن الحديث عن ضرورة العمل على ترك وقت بين موعد الصيام والصلاة الخاصة بطلوع الفجر، إلا أن هذا الامر لا يوجد أي سند شرعي أو فقهي له، لكون أن مختلف المصادر الشرعية جاءت تتحدث على ان الصائم لابد ان يقوم بالعمل على الأكل والشرب حتى يدخل وقت الفجر الصادق، وهذا ما اورد عن ابن عمر رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “إن بلالاً يؤذن بليل، فكلوا واشربوا حتى يؤذن ابن أم مكتوم”.

من الأمور التي لابد من التعرف عليها ضمن الامساكية الخاصة بشهر رمضان المبارك، نجد انها لابد أن تتضمن الموعد الخاص بصلوات الخمس، بالإضافة إلى موعد اقامة الصلاة والفطور والسحور، في كل دولة تختلف عن الأخرى.

وتعمل بعض الجهات المختصة من أجل القيام بالعمل على اعداد هذه الامساكية، كما أن المسلمون يعملون خلال شهر رمضان على التقرب إلى الله والعمل على اقامة الطاعات، حيث أن هدفهم الأساسي من ذلك اكتساب الفضل الكبير الذي يكافئهم الله في نهاية كل شهر.

ولقد قامت العديد من التقارير الاعلامية بالحديث عن الموعد المتبقي لحلول شهر رمضان المبارك اعاده الله علينا وعليكم بالمن والبركة،  وذلك وفق الأرقام  وبعض الحسابات الفلكية.

امساكية رمضان

من المعروف بأن امساكية شهر رمضان من الأمور التي اصبحت معروفة لدى الجميع، ويبحث عنها مختلف الأشخاص في جميع دول العالم وخصوصا خلال شهر رمضان، لكونها تعمل على التعريف بخصوص المواقيت والموعد الخاص بصلوات الخمس التي فرضت على المسلمين.

ولا يقف الأهمية الخاصة بالإمساكية عند ذلك لكون انه يكون لها موعد خاص بموعد الصيام والافطار، بالإضافة إلى تواجد ضمنها موعد صلاة عيد الفطر المبارك.

وتعتبر لهذه الامساكية اهمية كبيرة بالنسبة للمناطق التي لا تتواجد بها جالية اسلامية كبيرة، الأمر الذي قد يؤثر بشكل اساسي على الموعد الخاص بالإفطار، لكونهم يقوموا بالعمل على الاعتماد بشكل اساسي التلفاز من أجل اجراء الافطار.