التخطي إلى المحتوى

رحلت اليوم الخميس 16 يناير 2020 النجمة الكبيرة صاحبة الصوت الناعم والوجه الملائكي والتي تلقب بعذراء الشاشة ماجدة صباحي عن عمر يناهز 89 عاما، وسوف يتم تشييع الجنازة عقب صلاة الجمعة غداً من مسجد مصطفى محمود.

ولدت ماجدة صباحي في طنطا باسم عفاف عبد الرحمن الصباحي بشهر مايو 1931، وهو نفس العام الذي شهد عدد من نجمات وأبرز أيقونات فن الزمن الجميل، منهم دلوعة السينما الراحلة شادية، وسيدة الشاشة العربية الراحلة فاتن حمامة، وملكة الجمال والإغراء مارلين مونرو الشرق الراحلة هند رستم، وبرحيل ماجدة صباحي سيتم إسدال الستار على نجمات الزمن الجميل.

وفاة ماجدة الصباحي

حصلت ماجدة الصباحي على شهادة البكالوريا من المدارس الفرنسية، وبدأت مشوارها الفني وهي بعمر 15 عاما من خلال فيلم “الناصح” مع نجم الكوميديا الراحل إسماعيل ياسين، وقامت بتصوير الفيلم دون علم أهلها لأنهم كانوا يرفضون دخولها الفن.

حيث كانت تذهب لتصوير الفيلم بنفس مواعيد المدرسة، ولحسن حظها كانت عائلتها مشغولة هذه الفترة، فكان والدها بالعمل معظم الوقت، فهو من كبار موظفي وزارة المواصلات، ووالدتها كانت تجري عملية جراحية، بينما شقيقتها الكبري كانت تنشغل بتحضيرات حفل زفافها، وشقيقها الأكبر مشغول بأعماله التجارية، وشقيقها الآخر كان طالبا في كلية الشرطة.

وفاة ماجدة الصباحي

تزوجت ماجدة الصباحي مرة واحدة من النجم الوسيم الطيار إيهاب نافع، وأنجبت منه ابنتها الوحيدة الفنانة غادة نافع، وعقب فترة قصيرة من زواجها وقع الطلاق بين ماجدة وإيهاب نافع بسبب اختلافات شخصيتهما، ولكنها كانت تحبه للغاية ولذلك لم تتزوج مرة ثانية.