التخطي إلى المحتوى

في صباح اليوم الخميس أثيرت حالة من الضجة والصدمة الشديدة عبر مواقع التواصل الإجتماعي إثر تداول أخبار بشان اندلاع حريق هائل داخل فيلا المطرب المصري إيهاب توفيق بمدينة نصر، والذي أسفر عنه وفاة والده مختنقا حيث كان يقطن في الدور الأول من الفيلا بينما إيهاب توفيق كان في الدور الثاني.

ولقي والد المطرب إيهاب توفيق مصرعه صباح اليوم بعد نشوب حريق هائل ومروع داخل الفيلا، وتم تداول العديد من الصور التي تكشف الفيلا وهي متفحمة بشكل صادم ومخيف، وفور اكتشاف الحريق تم وصول عدد من سيارات المطافي للسيطرة على الحريق حتى لا يمتد إلى البنايات المجاورة.

وأوضحت التحريات أن سبب اندلاع الحريق داخل فيلا إيهاب توفيق في دائرة قسم أول مدينة نصر هو حدوث ماس كهربائي من المدفأة التي كانت توجد بغرفة والده في الدور الأول، مما تسببت في وفاته مختنقا وليس متفحما مثلما قيل.

وروي النجم إيهاب توفيق تفاصيل الحادث وقال أنه رأي تصاعد الدخان من الدور الأول لفيلته التي يقطن فيها هو ووالده، مما جعله يسرع على الفور لإنقاذ والده، ولكن النيران كانت أسرع منه وتسببت في حدوث اختناق لوالده وتوفى على الفور.