التخطي إلى المحتوى

لاحظ عدد كبير من الأشخاص غياب الفنان الشاب أحمد الفيشاوي عن حضور جنازة وعزاء الفنان الشاب هيثم أحمد زكي، مما تساء الكثير عن سر غيابه على الرغم من حضور والدته الفنانة القديرة سمية الألفي عزائه الذي أقيم يوم السبت الماضي بمسجد الشرطة.

وكشفت بعض المصادر أن الفنان أحمد الفيشاوي تعرض لحالة من الانهيار العصبي الشديد إثر تلقيه خبر وفاة صديقه العزيز هيثم أحمد زكي، وأصيب بصدمة نفسية شديدة جعلته بحالة من الذهول وعدم استيعابه لخبر وفاة صديقه.

وهذا بالفعل أكده نقيب الممثلين الدكتور أشرف زكي عندما تحدث للإعلامية إنجي علي ببرنامجها الإذاعي “أسرار النجوم” يوم الخميس الماضي، ليقول أنه تلقى اتصال هاتفي من احمد الفيشاوي وكان في حالة لا يرثى عليها ودخل بنوبة انهيار عصبي شديدة.

ولهذا السبب رفضت عائلة الفنان أحمد الفيشاوي حضوره للجنازة والعزاء وفضلت والدته سمية الألفي حضور العزاء بمفردها، ولكن بمجرد وصولها المسجد لم تتمالك أعصابها وانهمرت دموعها وبكيت بحرقة من شدة الصدمة.

 

كما أكد عمر فاروق الفيشاوي وقال أن حالة شقيقه النفسية بدأت تتحسن نظراً لارتباطه القوي بصديقه الفنان الراحل هيثم احمد الفيشاوي مشيرًا بأنهما كان متربيان مع بعضهما.