التخطي إلى المحتوى

أكدت نقابة المهن التمثيلية صباح اليوم وفاة الفنان الشاب هيثم أحمد زكي عن عمر يناهز 35 عام إثر تعرضه لهبوط حاد في الدورة الدموية، مما تسبب هذا الخبر المفجع في إثارة حالة من الحزن والأسى والصدمة الشديدة لجميع جمهوره ولزملائه في الوسط الفني.

حيث وجدوا صباح اليوم جثة الفنان هيثم أحمد زكي ملقاة داخل الحمام بمنزله في كمباوند بيفرلي هيلز بالشيخ زايد بمدينة 6 أكتوبر، وذلك عندما فشلت خطيبته في الوصول إليه اتجهت للشرطة وقدمت بلاغ وقام قوات أمن الكمباوند بدخول منزله ليجدوه متوفيا.

الفنان الشاب هيثم أحمد زكي هو نجل الأسطورة أحمد زكي الذي ترك له تاريخا حافلا بالنجاح وحب الناس، وتوفى بمرض السرطان اللعين عام 2001، وقبله توفت والدته الفنانة هالة فؤاد عام 1993 بنفس المرض السرطان وهو طفل صغير يبلغ من العمر 6 سنوات.

ومنذ سنوات توفى خاله الفنان هشام فؤاد وكانت ترتاد خالته بين حين لآخر للإطمئنان عليه، لذلك عاش هذا الفنان الشاب صاخب القلب الطيب والوجه الطفولي هيثم أخمد زكي يتيماً، ومات وحيدا بمنزله بعد إصابته بهبوط حاد في الدورة الدموية بشكل مفاجئ، ومن المقرر أن يتم تشييع جثمان الراحل عقب صلاة الظهر اليوم الخميس من مسجد مصطفى محمود.