التخطي إلى المحتوى

رحل صاحب القلب الطيب والضحكة الحلوة والعيون الحزينة الفنان هيثم أحمد زكي نجل النجم الكبير الراحل أحمد زكي والفنانة الراحلة هالة فؤاد، وسط حالة من الذهول والصدمة من قبل جمهوره وزملائه.

في صباح اليوم الخميس 7 من نوفمبر 2019 تلقى الجميع خبر وفاة الفنان الشاب هيثم أحمد زكي بشكل مفاجئ لعدم معاناته من أي مرض، وخاصة أنهم وجدوا جثته ملقاه في الحمام وهو يعيش بمفرده داخل منزله.

وتم اكتشاف ذلك بعدما تقدمت خطيبته وخالته بلاغا للشرطة بعدم قدرتهما على الوصول لأحمد، مما اتجهت قوات الأمن واقتحموا منزل الراحل ليجدوه ملقيا داخل الحمام بمنزله في الشيخ زايد، وبعد الفحص الأمني والطبي تبين أن الفنان الشاب هيثم أحمد زكي توفي إثر تعرضه لهبوط حاد في الدورة الدموية.

 

وأكدت بعض المصادر أن هيثم كان يعاني من غثيان ومغص وقيء شديد فجر يوم الأربعاء مما دفعه للذهاب لإحدى الصيدليات وشراء دواء للتقيؤ، وعاد إلى منزله ليختفي طوال اليوم ولم يخرج بعد، وخطيبته أكدت ان اخر مكالمة جمعتها به كان في فجر الأربعاء وبعدها حاولت كثيرا الاتصال به ولكنه لم يرد على الهاتف مما أصابها القلق ودفعها للاتصال بخالته التي كانت تتردد إليه كل فترة وأخرى، وذهبت معها للشرطة للابلاغ عن الواقعة.

ويذكر أن الفنان الشاب هيثم أحمد زكي رحل عن عالمنا عن عمر يناهز 34 عام، وهو نفس العمر الذي رحلت به والدته الفنانة هالة فؤاد إثر إصابتها بالسرطان، وبعدها والده الامبراطور أحمد زكي الذي توفى هو الآخر بنفس المرض.

View this post on Instagram

ربنا يرحمهم يارب 💔😭😭💔

A post shared by Exclusive picture (@exclusive.picture) on