التخطي إلى المحتوى

لم تكتفي الفنانة الكبيرة سمية الخشاب بمهاجمة طليقها المطرب أحمد سعد بعد أن رفع ضدها قضية يتهمها فيها بإصدارها شيك بمليون جنيه بدون رصيد لصالحه، والحكم عليها بالسجن ثلاث سنوات، بل أنها أدرجت عائلته أيضاً في الأمر وهاجمت شقيقه الفنان عمرو سعد.

وأجرت الفنانة سمية الخشاب مداخلة هاتفية ببرنامج “القاهرة الآن” التي تعود به الإعلامية لميس الحديدي، وقالت أن أسرة أحمد سعد لم تهتم به ولم تسأل عليه أبدا، خاصة شقيقه الفنان عمرو سعد عندما علم بدخول أخيه المستشفى في فترة من الفترات لتلقي العلاج لم يتصل بها لمعرفة أخبار أخيه.

وتابعت سمية الخشاب مهاجمتها لعمرو سعد قائلة: ” عمرو عايش لنفسه وعمره ما سأل على أخوه أحمد”،

كما قالت سمية الخشاب أنها لم تقبل اعتذار أحمد سعد لها وأنه لم يكن يعلم بالقضية، مستنكرة كلامه لتسأله: “هل رفع محاميه الدعوى القضائية من تلقاء نفسه؟!”.

كما وشددت خلال حديثها الهاتفي أنها لم تتنازل عن حقوقها وسوف تقوم برفع دعوى قضائية ضد طليقها أحمد سعد، تطلب فيها كافة حقوقها الشرعية منه مثل المؤخر والنفقة، ناصحة السيدات بعدم التغاضي عن حقوقهن وعدم سكوتهن عن علاقة فيها أذى لهن، مشيرة بأنها استئصلت الطحال بسبب سعد واستكملت حياتها الزوجية على أمل انصلاح الحال ولكن دون جدوى.