التخطي إلى المحتوى

بعد تداول المزيد من الشائعات حول إصابة الإعلامية ريهام سعيد بمرض جلدي في وجهها، يرتب عليه وقوع الجلد، قررت ريهام أن تخرج للجمهور وتتفي تلك الشائعات التي طاردتها، وتكشف طبيعية المرض التي تعاني منه بصورة مقربة من وجهها.

حيث نشرت الإعلامية الكبيرة ريهام سعيد أحدث صورة لها بعد مرضها، وتتعمد قرب الكاميرا من وجهها حتى تنفي شائعات إصابتها بمرض جلدي يؤدي إلى سقوط لحم الوجه، وذلك عن طريق حسابها الرسمي بموقع الإنستجرام.

وظهرت الإعلامية ريهام سعيد في الصورة بدون مكياج حتى تطمئن جمهورها على وضعها الصحي بعد خضوعها لعملية جراحية في وجهها اثر إصابتها ببكتيريا في الوجه، وعلقت ريهام سعيد على الصورة قائلة: “أنا معنديش مرض جلدي ووشي موجود موقعش الحمد لله”.

كما طلبت ريهام سعيد من متابعيها عبر الإنستجرام بتكثيف الدعاء لها، حيث قالت: ” بشكركوا علي دعواتكوا و انا لسه بطمع في مزيد من الدعوات”.

ويذكر أن الإعلامية ريهام سعيد تعاني مؤخرا من مرض بكتيري في وجهها، وقد يشكل خطورة كبيرة على صحتها، لأنها من الممكن أن تتكاثر البكتيريا وقد تصل إلى العين أو المخ في حال عدم القضاء عليها نهائيا.