التخطي إلى المحتوى

أثارت الإعلامية ريهام سعيد حالة من القلق والخوف الشديد عليها من من قبل جمهورها ومحبيها وزملائها، وذلك بعدما تداولت عدد كبير من المواقع الإلكترونية نبأ إصابتها بمرض خطير، من الممكن أن يسبب الوفاة.

حيث ذكرت بعض الصحف والمواقع أن الإعلامية ريهام سعيد مقدمة برنامج “صبايا” تعرضت للإصابة بمرض بكتيري في وجهها، مما أجبرها الأطباء على الخضوع لعملية جراحية دقيقة للقضاء على الميكروب.

ولكن مازال المرض يشكل خطراً كبيراً على الإعلامية ريهام سعيد على الرغم من محاولات الأطباء في القضاء عليه، وأن الجراحة ليست كافية للشفاء تماما، حيث أوضحت الأطباء أن البكتيريا من الممكن أن تصل إلى خلايا المخ وتدمرها، وربما تؤدي إلى الوفاة.

ومنذ ساعات قليلة كتبت الإعلامية ريهام سعيد وصيتها الأخيرة للجمهور تطلب منه مسامحتها والدعاء لها، وذلك من خلال حسابها الرسمي بموقع الإنستجرام، حيث كتبت قائلة: ” حين وفاتي لا تهجروني ولا تحرموني من الدعوات، سامحوني جميعكم.. فالدنيا أصبحت مخيفة، والموت لا يستأذن أحدا”.