التخطي إلى المحتوى

بعد أن كشف الفنان رامز جلال عن البوستر الرسمي لبرنامجه الرمضاني الجديد الذي يحمل اسم “رامز في الشلال”، فقد تبين أن أولى ضحايا مقلبه هو النجم الكبير تامر حسني، والفنانة حلا شيحة.

حيث تبين أن رامز جلال قرر أن يحتفل بعودة حلا شيحة إلى الفن بعد اعتزالها لسنوات بطريقته الخاصة، وكانت من أوائل ضحاياه للإيقاع بها، والتي انهارت فور علمها بالمقلب الذي دبره لها رامز.

كما يعتبر الفنان تامر حسني اول مرة يقع بين ضحايا مقالب رامز جلال، كذلك الفنان العالمي لويس فونسي، والفنان خالد الصاوي، والفنانة رانيا يوسف، وعلي ربيع، وشيماء سيف، وآسر ياسين، والنجمة شهيرة، وشيرين رضا.

ويذكر أن مقلب برنامج رامز في الشلال لهذا العام سيدور حول استدراج الضحايا إلى جزيرة بالي بدولة إندونيسيا لتصوير اعلان هناك، وعندما يقتربون من المكان بقارب يتم اغراقه في المياه، وعندما يحاول الضيف السباحة والصعود الى سطح الجزيرة، ينزلق مرة أخرى بعد تحرك الجزيرة، محاولا الإمساك بالخشب والعشب ليتفاجئ الضيف بوجود غوريلا، ليتبين أنها رامز جلال المتخفي بداخلها.