التخطي إلى المحتوى

حرصت الفنانة القديرة سميحة أيوب على الخروج عن صمتها وتعلق لأول مرة عن أنباء زواجها السري من مدير أعمالها المخرج أحمد النحاس، الذي كشف بالوثائق زواجه منها بشكل سري بعدما تسببت في سجنه بتهمة سرقة أموالها ودفتر شيكاتها الخاص.

حيث قالت الفنانة سميحة أيوب أنها لن تهتم على الاطلاق بتلك الشائعات المتداولة بشأن زواجها، وأنها لم تكرث أي اهتمام لكل ما يقوله مدير أعمالها أحمد النحاس عبر حساباته الشخصية بمواقع التواصل الاجتماعي، لافتة إلى أنه يتعمد إثارة الجدل حتى يغطي على حكم حبسه المشدد الذي صدر مؤخرا بسجنه لمدة عشر سنوات.

كما ورفضت أن ترد بالإيجاب أو النفي بشأن زواجها السري من مدير أعمالها من أجل الحصول على معاش زوجها السابق، لافتة إلى أن الحق معها وأنها تثق في القضاء بدليل أنه صدر بحكم سجنه.

ويذكر أن سميحة أيوب قامت برفع دعوى قضائية ضد المخرج أحمد النحاس بتهمة سرقة دفتر شيكاتها الخاص، وتزوير إمضاءها، وسرقة أموالها من البنوك، وصدر حكم نهائي بسجنه لمدة 10 سنوات.

وبسبب ذلك قرر احمد النحاس أن يكشف أمر زواجها السري منها الذي دام لأكثر من 18 عام، ومن المقرر أن تقام جلسة في محكمة أسرة القاهرة يوم 11 يونيو، من أجل للحكم في الدعوى المقامة من سميحة أيوب ضد زوجها أحمد النحاس لإثبات طلاقها بعقد عرفي.