التخطي إلى المحتوى

تصدرت الفنانة القديرة وسيدة المسرح سميحة أيوب المواقع الإلكترونية بعد انتشار خبر زواجها من مدير أعمالها المخرج أحمد النحاس سريا لأكثر من 18 عام، والتي تعمدت إخفائه عن الناس حتى تحصل على معاش زوجها السابق والراحل سعد الدين وهبة.

وجاءت هذه الأخبار بعد أن خرج المخرج أحمد النحاس عن صمته وكشف للجميع بالوثائق عن علاقته الخاصة بالفنانة سميحة أيوب، وذلك من خلال نشره وثيقة زواجهما السري، وصور محادثاتها له عبر تطبيق الماسنجر، وذلك من خلال حسابه الشخصي بموقع الفيس بوك.

وكل هذا جاء نتيجة اتهام الفنانة سميحة أيوب لزوجها ومدير أعمالها أحمد النحاس بسرقته لأموالها، وسرقة دفتر شيكات أموالها والتصرف فيها دون علمها بحكم أنه مدير أعمالها، وبالفعل تم اصدار حكم بسجنه.

وأكد النحاس أنه لم يسرق أموال زوجته وهددها أنه في حالة سجنه سوف يكشف سر زواجها منه الذي أخفته منذ سنوات طويلة، على الرغم من أنه كان لا يحب أن يفعل ذلك، وبالفعل نشر احمد النحاس صورة من عقد الزواج العرفي عبر حسابه بالفيس بوك، ورسائل سميحة أيوب الرومانسية له من خلال الماسنجر.