التخطي إلى المحتوى

من الواضح أن قصة العشق التي بين المطرب محمد رشاد وبين الإعلامية مي حلمي لم تنتهي بعد، فمنذ خمس أشهر تم إلغاء حفل زفافهما قبل البدء بساعتين وذلك بسبب حدوث بعض المشاكل والخلافات بين عائلة كلاً منهم، وفي ذلك الوقت تم نقل الإعلامية مي حلمي إلى أحد المستشفيات بسبب تدهور وضعها الصحي ولكن حبيبها لم يتركها في هذه الأزمة وحرص على زيارتها، ومن وقتها لم يعلن كل منهما عن علاقتهم رغم الكثير من التساؤلات التي تصل إليهم على السوشيال ميديا.

حيث أكدت بعض المواقع الفنية أن الثنائي عادوا مرة أخرى وفي سرية تامة تم عقد القران منذ شهر، رافعين شعار “داري شمعتك تقيد”، والليلة تم الإحتفال بهذه المناسبة في جو عائلي بسيط.

أما بالنسبة لتحضيرات دعوة حفل الزفاف بدأت التجهيزات منذ أسبوع وتحضير قائمة الحاضرين الذي أعدها كلاً من الطرفين مراعين أن تكون الدعوة للأقارب فقط وعدم حضور الصحفيين من أجل التغطية، حيث يكون محل الإحتفال في أكتوبر وألا يزيد عدد الحاضرين عن 200 شخص.