التخطي إلى المحتوى

صدمة كبيرة شعرت بها نجمة تلفزيون الواقع الأمريكية كايلي جينير في صديقتها المقربة جوردن وودز، عندما اكتشفت خيانتها مع حبيب شقيقتها من والدتها كلوي كارداشيان لاعب كرة السلة “تريستان تومسون” وإقامة علاقة غرامية بينهما.

وبعد أن اكتشفت كايلي جينير خيانة صديقتها قامت على الفور بطردها من منزلها التي كانت تقيم فيه، وتوجهت جوردن إلى منزل والدتها، وهذا حسب ما ذكرته مجلة بيبول البريطانية.

كما وأشارت المجلة إلى أن جوردن وودز صديقة كايلي جينير تتمزق من داخلها اثر ما حدث بعد خيانتها لذلك قررت أن تتواجد مع والدتها لكي تقف إلى جوارها في محنتها الصعبة.

ويذكر أن الأمريكية جوردن وودز تم ضبطها مع لاعب كرة السلة الأمريكي تريستان تومبسون منذ الأسبوع الماضي يوم الأحد بعد انتهاء حفلة أقامها في منزله، أما كلوي كارداشيان فتعيش حالة من الحزن الشديد بعد معرفتها بخيانة حبيبها مع صديقة شقيقتها المقربة.

 

وعلى إثر ذلك قامت النجمة العالمية كيم كارداشيان بإلغاء متابعة الخائنين كلا من تريستان تومبسون وجوردن وودز من على حسابها الشخصي بالإنستجرام، بينما شقيقتها الآخرة كورتني كارداشيان فقامت بنشر صورة عارية لها، وترتدي قلادة على شكل أفعى تلتف حول عنقها عبر صفحتها الرسمية بالإنستجرام، معلقة عليها: ” الألماس أفضل صديق للفتاة.”