التخطي إلى المحتوى

أثارت النجمة المصرية شيرين عبد الوهاب حالة من الجدل الشديد خلال الأيام القليلة الماضية، بعد حفلها الأخير الذي أحيته داخل القاهرة احتفالا بقدوم السنة الجديدة 2019، مما جعلها تتعرض لموجة من الانتقادات اللاذعة والهجوم الشديد من قبل الكثيرين.

مع استقبال شيرين للعام الجديد فإنها تجدد أزماتها مرة أخرى، وذلك بعد جملتها الأخيرة التي قالتها مؤخرا داخل حفلها في مصر، فعندما هتف الجمهور باسم شيرين قائلين: “الله يا شيرين”، لترد قائلة: “أنا خسارة في مصر”، وهنا اعتبره البعض إهانة وسخرية كبيرة من شيرين في حق بلدها مصر.

واتهمها البعض أن تتعمد فعل ذلك في حفلاتها لأنها ليست المرة الأولى التي تسخر شيرين من بلدها، فسبق لها وسخرت من مياه نهر النيل في أزمة البلهارسيا العام الماضي أثناء حفلها في تونس بامارة الشارقة.

وكان من بين الاعلاميين المصريين الذين انتقدوا شيرين بشدة هو الإعلامي تامر أمين الذي شن هجوما عليها من خلال برنامجه”اخر النهار” مطالبا نقابة الموسيقيين يتوقف شيرين عن الغناء لاساءتها لمصر وان هذا الأمر لن يسمح به.