التخطي إلى المحتوى

تسببت صور الفنانتين درة وغادة عادل في حدوث ضجة كبيرة على جميع مواقع التواصل الإجتماعي، حيث كشفت الصور أجواء المرح والسعادة وإطلالتهم الجريئة الذي كانوا يعيشوها.

فقد طلت الفنانة درة وهي ترتدي ملابس سوداء عبارة عن تنورة قصيرة جلد وبلوزة مغلقة من الرقبة، وانتشر فيديو لها على الإنستجرام تداوله معظم متابعيها كان عبارة عن رقصها على إحدى الأغاني بطريقتها الخاصة.

أما الفنانة غادة عادل فقد أحدثت ضجة كبيرة بسبب ملابسها الجريئة التي ظهرت من خلال الصور الملتقطة لها، فكانت ملابسها عبارة عن تنورة وبلوزة تظهر جزء كبير من ظهرها آثار جدل الكثير من محبيها.

هذه ليست أول مرة ترتدي فيها غادة عادل ملابس جريئة ولكن الأمر الملفت أن البلوزة كانت قصيرة أظهرت بطنها بشكل مثير، حيث كانت راسمة تاتو على شكل قلب ومعناه الحب الأول.

حيث أن صور الفنانة غادة عادل والفنانة درة تفاعل معهم الجمهور بشكل كبير، وعدد كبير منهم تغزلوا واعجبوا بهم وبجمالهم وبرقص درة.

فقد أحدثت منذ قبل غادة عادل ضجة كبيرة بسبب أيضاً ملابسها الجريئة التي ظهرت به في مهرجان الجونة، موضحة أثناء اللقاءات أنها لا تهتم بالانتقادات، فهي تريد أن ترتدي ما يعجبها.