التخطي إلى المحتوى

بعد أن قام الممثل التركي الوسيم كيفانش تاتليتوغ بنشر أحدث صور له عبر صفحته بالإنستجرام وهو برفقة كلبه الجديد “مارس” الذي ظهر مقطوع الاذنين، فقد تعرض لاتهام شديد من قبل صحفي تركي بأنه هو الذي قام بقطع أذن الكلب.

حيث نشرت بعض التقارير الصحفية التركية أن الفنان التركي كيفانش تاتليتوغ متهما بقطع اذني كلبه، مما جعل كيفانش يرد على هذا الاتهام الموجه إليه وذلك من خلال تغريدة تحمل بعض الكلمات العنيفة عبر حساب كيفانش الرسمي بتويتر.

وعلى الرغم من تجاهل كيفانش للرد على الشائعات والأخبار التي تتداول حوله، إلا أن هذه المرة قرر أن يخرج عن صمته ويرد على ذلك الصحفي الذي اتهمه بهذا الاتهام البشع، وقال أنه كالعادة لا يرغب في الرد على أي شئ يتعلق بأخبار مواقع التواصل الاجتماعي، ولكنه أراد أن يوضح الأمر.

وكشف كيفانش أنه لا يمكن أن يفعل ذلك في اي حيوان، ولكنه استلم الكلب من صاحبه وهو مقطوع الاذنين، كما وطلب من الصحفي أن يقدم اثبات بأنه عذب الكلب، واذا لم يجد فعليه الاعتذار على الفور، لأنه إذا فعل ذلك فلا يمكن أن يعمل ممثلا مرة أخرى وعليه أن يبحث عن أي مهنة أخرى.

ومن جهة أخرى، فإن الممثل كيفانش تاتليتوغ يعرض له حاليا مسلسل تركي جديد بعنوان “الاصطدام” على القنوات التركية محققا صدى كبير جدا مع الجمهور.