التخطي إلى المحتوى

اليوم فجر الجمعة توفي الفنان القدير حسن كامى وهو في منزله الخاص عن عمر يناهز 77 عام، بعد تعرضه إلى مشكلة صحية.

وأكد نقيب الممثلين أشرف زكي خبر وفاته، كما أعلنت أيضاً سحر نوح المطربة على حسابها الخاص على مواقع التواصل الإجتماعي على الفيس بوك لتأكد خبر الوفاة، قائلة للأسف الشديد تأكد من صديقتي منى رفلة من خبر وفاة الفنان العملاق والصديق الغالي والإنسان المحترم والراقي الفنان حسن كامى، والبقاء لله.

حيث تم تشيع الجنازة أمس بعد صلاة الجمعة من مسجد السيدة نفيسة، ولكن الأسرة إلى الآن لم تحدد العزاء.

وكان من طقوس الفنان القدير حسن كامى يوم الجمعة أنه يذهب إلى المقابر لزيارة ابنه شريف وزيارة زوجته نجوى هانم، واليوم من الصدفة يذهب إليهم ولكن من دون رجوع.

ولد “حسن كامى” في 2 نوفمبر عام 1936، ودرس في مدارس الجيزويت وحصل من جامعة القاهرة على ليسانس حقوق، كما أنه حصل على موسيقى عالية ودراسات في الأوبرا في أكاديمية الفنون ومعهد الكونسرفتوار، فهو مطرب أوبرا وممثل.

على مدار تاريخه الفني شارك النجم حسن كامى في مجموعة من الأعمال ومنها “رأفت الهجان” و”العراف” و”أنا وأنت وبابا في المشمش” و”الخواجة عبد القادر” و”بوابة الحلواني”، والكثير من الأعمال الأخرى.