التخطي إلى المحتوى

أثارت الفنانة رانيا يوسف الجدل من جديد بعد أزمة فستانها الذي عرضها للمحاكمة والتحقيق معها بتهمة التحريض على الفسق والفجور، حيث ظهرت بإطلالة جديدة مثيرة وجريئة للغاية وذلك من خلال مجموعة من الصور تم تداولها بشكل كبير عبر موقع التواصل الاجتماعي الإنستجرام.

حيث خضعت رانيا يوسف لجلسة تصويرية جديدة ومثيرة بعدسة المصور محمد عاشور لصالح إحدى المجلات المصرية، والتي ظهرت من خلالها بفستان أسود جريء مطرز بالكامل مكون من قطعتين فقط، القطعة الأولى أظهرت فتحة الصدر على شكل حرف v، والقطعة الثانية أظهرت ساقيه بفتحة طويلة على جانب الفستان.

وخلال الجلسة التصويرية التي اعتمدتها رانيا يوسف فقد اعتمدت على مكياج رائع وكونتونر كامل للوجه، اختارت لون الفوشيا الهادئ ليكون لون الشفاه والذي اعجب الكثير من الفتيات عبر صفحات السوشيال ميديا.

كما وانهالت التعليقات عليها من محبيها قائلين لها: “انتي مبتحرميش” في إشارة منهم إلى أزمة فستانها المثير الذي طلت به في مهرجان القاهرة السينمائي الأخير، والذي اتهمها الكثيرين بالحث على الفسق والفجور.