التخطي إلى المحتوى

شاركت الفنانة رانيا يوسف جمهورها ومتابعيها عبر موقع التواصل الاجتماعي بالإنستجرام بيانا جديدا تعلن من خلاله إخلاء سبيلها بضمان محل إقامتها، وذلك بعد أن حُقق معها في مكتب النائب العام والذي استمر أربع ساعات كاملة، وهذا بسبب فستانها المثير الذي ارتدته في آخر يوم بحفل مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في دورته الأربعين.

كما وكشفت الفنانة رانيا يوسف في بيانها أن التحقيق معها مازال مستمرا، وذلك بعد أن تم انعقاد جلسة سرية في مكتب النائب العام صباح أمس بتهمة التحريض على الفجور والاخلاء بالأدب العام، وهذا بسبب الفستان المثير والشفاف الذي ارتدته في المهرجان مسببا حالة من الجدل الشديدة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ويذكر أن رانيا يوسف طلت مؤخرا ببرنامج الحكاية مع عمرو اديب لتكون هذه هي المرة الأولى التي تظهر فيها بعد أزمة فستانها، وكشفت رانيا عن استيائها الشديد من المصور الذي صورها من الخلف، في حين ذكرت أن الفستان كان له بطانة ولكن تم رفعها دون أن تعرف.