التخطي إلى المحتوى

مازلت أزمة فستان النجمة المصرية رانيا يوسف مشتعلة عبر مواقع التواصل الاجتماعي وصفحات السوشيال ميديا وكافة وسائل الاعلام خلال اليومين الماضيين، واخرها تحويل رانيا يوسف إلى التحقيق.

حيث تلقت الفنانة رانيا يوسف المزيد من البلاغات المقدمة ضدها بتهمة ارتكاب فعل علني فاضح، وبتهمة التحريض على افشاء الفسق والفجور في المجتمع المصري، وذلك بعد اطلالتها المثيرة والجريئة للغاية بحفل اختتام فعاليات مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في دورته الأربعين.

حيث ارتدت رانيا يوسف في الحفل وهي ترتدي فستانا أشبه بالمايوه، فكان الفستان شفاف مثير أظهر مناطق حساسة من جسدها، وكاشفا لساقيها بشكل مثير، مما جعلها تتعرض للمزيد من الهجوم والانتقادات اللاذعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ويذكر أن الفنانة رانيا يوسف على موعد من محاكمتها في يوم 12 من شهر يناير القادم من عام 2019، وذلك بعدما تقدم عدد من المحاميين ببلاغا ضدها بتهمة التحريض على الفسق والفجور، ونظرا لاطلالتها المثيرة التي لا تتناسب مع تقاليد وعادات المجتمع المصري.